خبرات وأبحاث

 

تعتبر العملية التعليمية من العمليات المهمة في إنشاء جيل واعٍ ومتمرس مبدع ومع تطور عملية التعليم تتغير أدوار كل من المعلمين والطلبة.

في هذه العملية تستند فلسفة التعلم النشط إلى مفاهيم معرفية والنظرية البنائية حيث ظهر مفهوم التعلم النشط في ثمانينات القرن العشرون إلا أنه أصبح شائعاً في التسعينات بسبب تقرير قُدم الى جمعية الدراسات الأمريكية حيث نوقشت أساليب عديدة لتشجيع الطلبة على تطبيق هذا النوع من التعليم. 

 

طالبة يبلغ عمرها 11 عاماً ذكية جداً ولكن تعاني من مشاكل عدم الانسجام الاجتماعي والانخراط في العمل التعاوني ليس لديها مشاكل صحية أو مرضية أو أسرية ولكن تحتاج لاحتواء ومعرفة نمط تعلمها ونوع الذكاءات لشخصيتها..

يلقى موضوع تدني المستوى التحصيلي للطلاب اهتماماً كبيراً من قبل وزارة التعليم، فلقد تبين ضعف الطلاب على نطاق واسع في المواد الرئيسية كاللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات

مقدمة:

هناك العديد من المشكلات التربوية و التعليمية التي تواجه المدارس و بالطبع لها تأثيرات سلبية على العملية التعليمية التي يقوم بها المعلم من جانب و التحصيل الطلابي للطلبة في الفصول الدراسية من جانب آخر ، و من أحد أهم و أبرز هذه المشكلات التي تواجهنا في الآونة الأخيرة هي مشكلة تغيب بعض المعلمين في المدارس.

 مقدمة

يشهد هذا العصر تغيرات وتطورات متسارعة في شتى ميادين الحياة، نتيجةً للانفجار المعرفي الهائل، والتطور الكبير في مختلف العلوم، وظهرت مستحدثاتٍ تقنية وعلمية، أدت إلى تغيرات في نهج حياة البشر،

 

      شهر رمضان؛ شهر قمري تفرد بعبادة عظمى، وتبوأ الركن الرابع من أركان الإسلام، وشرف بنزول القرآن الكريم فيه. هذه الميزات الثلاث جعلت منه مدرسة إيمانية ينهل منها المؤمن ما يرقى به إلى حيث مدارج النقاء والطهر يقول الحق تبارك وتعالى:" يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون".