خبرات وأبحاث

 مدخل

في هذه الفترة الزمنية وفي نهاية الفصل الدراسي الثاني تزدهر الحفلات الختامية للأنشطة المدرسية ويكون من ضمن فعالياتها اقامة المعارض الفنية؛ عندها تعود بي الذاكرة إلى الوراء لاسترجع موقفي عندما اختارت منسقة المعرض لوحتي المنفذة من الخشب لعرضها في معرض كلية التربية

حينها طلب مني أن أقف امام لوحتي واقدم شرحا مبسطا عنها وكان هذا المعرض برعاية كريمة من قائدة من قائدات هذا الوطن، عندها وقفت حائرة من أين سأبدأ؟ وكيف سأتحدث؟ فأنا طالبة خجولة. من هنا ندرك أهمية النقد الفني في دروس التربية الفنية كأحد الجوانب الأربعة التي تقوم عليها المدرسة التنظيمية والتي تبنى عليها مناهج التربية الفنية في المملكة العربية السعودية، فبلا شك يوجد ضعف واضح لدى الطالبات عندما يطلب إليهن إبداء الرأي في الأعمال الفنية التي تشاهدها من حولها؛ فهي لا تملك لغة فنية كافية تؤهلها لأن تنقد أو أن تعبر عن رأيها في الأعمال الفنية بالإضافة إلى ذلك، فإنها لا تمتلك مهارات التفكير الناقد لحل المشكلات التي قد تواجهها أثناء القيام بأعمال فنية، أو أثناء الحديث عنها، أو حتى معرفة القيم التي تحتويها هذه الأعمال، وتأثيرها على الثقافة، والمجتمع الذي تعيش فيه هذه الطالبة؛ لذا سأستعرض في هذا المقال نبذة مختصرة للنقد الفني وعلاقته بالتفكير الناقد.

 

يعد النقد الفني Art Criticism أحد العناصر المؤثرة في الفنون التشكيلية والتربية الفنية, ويهتم بالحديث أو الكتابة عن الفنون من خلال وصفها وتفسيرها وتحليلها وتقييمها, وذلك بغرض توضيحها وتقريبها إلى الجمهور المتلقي للفن وقد أثبتت دراسات(مصطفي،1999) (البكران،1431 ) (المقرن،2011) بوجود علاقة قوية بين ممارسة النقد الفني والتفكير الناقد ويمكن ايجازها في هذا المقام؛ فمن حيث المفاهيم نجد أن :

 

مفهوم النقد الفني:

"مجموعة من المهارات العقلية والوجدانية التي يستخدمها التلميذ للتعمق في فهم ودراسة العمل الفني وما يتضمنه من قيم وعلاقات جمالية ومشاعر للوصول إلى حكم موضوعي تتحدد فيه قيمة العمل الفني، مما يساعد التلميذ على تذوق العمل والاستمتاع به" (مصطفي،1999)

 

مفهوم التفكير الناقد:

عمليات عقلية هادفة موجهة تجاه موضوع أو قضية أو مشكلة، والتي تستلزم جمع المعلومات المناسبة لتوضيح أبعاد الموقف، وإيجاد عمليات التحليل والفرز والتمييز بين الجوانب الصحيحة وغير الصحيحة، بهدف استخلاص النتائج بطريقة منطقية تؤدي إلى اتخاذ قرار مناسب يعمل على تحقيق الأهداف بأعلى مستوى ممكن . (مصطفي،1999)

 

الربط بين النقد الفني و التفكير الناقد

كلا التعريفين:

¿                    مهارة عقلية.

¿                    موجه حول موضوع معين.

¿                    يتطلب جمع معلومات.

¿                    يحتاج إلى دراسة معلومات.

¿                    يتم فيه إصدار حكم مع اتخاذ قرار.

 

مهارات التفكير الناقد:

·      مهارات التفكير الاستقرائي : (هو نشاط عقلي يقوم على دراسة مجموعة من المعلومات الجزئية او الحالات الخاصة من اجل الوصول إلى قاعدة عامة أو نظرية أو علاقة).

·      مهارات التفكير الاستنباطي أو القياسي :  (هو نشاط عقلي يسعى الفرد من خلاله إلى الوصول لاستنتاج ما او معرفة جديدة في ضوء (معلومات أو مقدمات أو قاعدة ) معطاة.

·      مهارات التفكير التقييمي:  هو نشاط عقلي يهدف إلى إصدار حكم أو قرار حول قيمة او نوعية أو سلامة شئ ما (فكرة, موقف, لوحة....)في ضوء معيار ويتطلب فحص المعطيات وعدم التسرع في إصدار الحكم.

 

 

مهارات النقد الفني:

1.   الوصف :  إجراء لعمل قائمة جرد لعناصر وأجزاء العمل الفني .

2.   التحليل: الكشف عن علاقة العناصر بالأشكال التي نرى بعضها (تحليل العلاقات الشكلية) والهدف هو كشف تأثير العناصر على بعضها البعض .

3.   التفسير: عملية إيجاد المعنى الشامل للعمل الفني الذي تعرض له الناقد بوصفه وتحليله شكلياً وضمنياً

4.   الحكم: إعطاء مرتبة معنوية أو قيمة مادية للعمل الفني مقارنة بأعمال أخرى .

 

 

السؤال هنا: ) كيف نطبق مهارات النقد الفني وكيف نربطها بالتفكير الناقد)  ؟      

تتعدد الأفكار التي تنظم خطوات النقد الفني، إلا أن معظم النقاد المعاصرين يحددون خطوات النقد الفني في:-

·      الوصف

·      التحليل

·      التفسير

·      الحكم

 ومن هؤلاء النقاد جيتسكل  Gaitskill (1958)  ، سميث Smith (1967)  ، هوريفتش Hurwitz (1977) ميديجا   Madeiga  (1977)  ، ميتلر Mittler (1980)، همبلن  Hamblen (1984)، ولانكفورد Lankford (1984)،. ومهما اختلفت آراء العلماء في تحديد خطوات النقد الفني فإن الأكثرية  تتفق مع فيلد مان وآخرين منهم، مع التنبيه إلى أنه ليس بالضرورة أن تظهر هذه الخطوات متعاقبة، ولكنها قد تكون متداخلة في حديث الناقد ومقاله المكتوب. ( بكر قزاز،1422).

 

الوصف Description

يُعرف إدموند فليدمن Feldman (1992) (عند مجموعة من الباحثين 1993) بأنه: "إجراء لعمل قائمة جرد لعناصر العمل الفني، أو ملاحظة ما هو مرئي فيه مباشرة".

وفي هذه الخطوة لا يصدر الناقد الأحكام على هذه الأجزاء، أو المشاعر التي تثيرها، أو المعاني التي تحملها، بل يواصل عملية الوصف، لجميع الأجزاء، حتى ينتقل إلى الخطوات التالية.

وفي هذه المرحلة تطبق الطالبة مهارة التفكير الاستقرائي وهي الوصول إلى نتائج جديدة لأجزاء العمل الفني من حقائق معطاة وموجودة أمامنا, والاستقراء يكون  من الجزء إلى الكل.

خصائص مرحلة الوصف:

1- يستمد الناقد المعلومات الوصفية من داخل العمل الفني ذاته، وهذه المعلومات الداخلية تتناول ثلاثة مجالات هي:- 

¿  موضوع العمل الفني : أي وصف الشخصيات أو العناصر أو الأماكن أو الأحداث في العمل الفني.

¿    خامة العمل الفني : ويعني تسمية نوع الخامة التي استخدمها الفنان في العمل الفني، سواء كانت لوحة أو منحوتة أو عملاً تركيبياً.

¿    الشكل: سواء كانت الأشكال واقعية أو مجردة، فإن الناقد يقدم معلومات حول الطريقة التي استخدم بها الفنان الأشكال لتقديم موضوع العمل الفني.

2- يتم وصف الأشياء الأكثر وضوحا في العمل الفني بتسمية الأشياء التي يمكن رؤيتها وإدراكها، باستعمال الألفاظ المفهومة والتي تقرب إلى القارئ أو المشاهد تلك الأشياء المدركة، إذا لم تكن مفهومة.

3 - إن تسمية الأشياء التي ندركها في اللوحات التجريدية تكون أصعب منها في اللوحات الواقعية.

4-يستطيع الناقد من خلال الوصف لفت الانتباه إلى خصائص العمل الفني وطرق تنفيذه لهذا العمل. مع  أسلوب الفنان في استخدام الخامات وتقنياتها في حدود ذلك العمل. لذا يحتاج النقاد في حال وصف العناصر التجريدية إلى معرفة أوسع بمجال التقنيات وأساليب الأداء .

 

التحليل Analysis

الكشف عن علاقة العناصر بالأشكال التي نرى بعضها (تحليل العلاقات الشكلية) والهدف هو كشف تأثير العناصر على بعضها البعض، مثال ذلك هناك دائرتان متساويتان جنباً إلى جنب ودائرتان  واحدة فوق الأخرى، على الرغم من أن الأشكال هي نفسها في كلتا الحالتين إلا أن  العلاقات في كل حالة مختلفة.

ففي الحالة الأولى توجد علاقة أفقية بين الدائرتين وفي الثانية العلاقة رأسية           

وبالطبع تأثير كل من العلاقتين مختلف عن الآخر. في هذه المرحلة نهدف إلى معرفة كيفية توليف الأشكال في العمل الفني ، وكذلك أهمية العلاقة بين الأحجام ، فنحن لا نرى الأشكال معزولة عن بعضها البعض بل في أزواج أو مجموعات  .

وفي هذه المرحلة تطبق الطالبة مهارة التفكير الاستنباطي وهي الوصول إلى حقائق موجودة وليس الوصول إلى حقائق جديدة وذلك عن طريق التعرف على العلاقات والوصول إلى معارف و استنتاجات .

 

كيفية تحليل الأعمال:

إن التحليل يكشف عن المعاني التي تعكسها الأشكال.

·    المعاني الظاهرية: مثل ارتباط العمل الفني باتجاه أو طراز ما .

·   المعاني الضمنية: المقومات الموجودة داخل العمل الفني، مثل سرد قصة أو تقديم رمز في سياق تاريخي أو سياسي

 

التفســــير Interpretation

عملية إيجاد المعنى الشامل للعمل الفني الذي تعرض له الناقد بوصفه وتحليله شكلياً وضمنياً. فيقدم لنا في هذه الخطوة ما توصل إليه في العمل الفني من خلال لغة تعبيرية لفظية ( منطوقة أو مكتوبة ).  ويمكن أن يستعين الناقد بالأثر الضمني لسيرة الفنان على الأعمال الفنية التي أنتجها في عملية التفسير ويمكن إعطاء هذه الأعمال معاني لم يكن قصد الفنان طرحها.

 

وفي هذه المرحلة تطبق الطالبة مهارة التفكير الاستنباطي وهي الكشف عن حقائق واستنتاجات جديدة ويدخل هنا أيضا التفكير النظامي  الذي يحلل جميع العوامل المؤثرة على الموقف .وينظر إلى المشكلة نظره كلية .اي ينظر خلف المعطيات الحالية ليرى الصورة الكلية.

 

خصائص مرحلة التفسير

·      التفسير يخضع للظروف التي يتعرض لها الناقد في أثناء نقده، ولحالته الانفعالية.

·   إن تفسير أحد النقاد قد يتعارض مع تفسير ناقد آخر، وهذا يجعلنا لا نجزم بصحة أحد التفسيرات على حساب الآخر.

·      الناقد يفسر من خلال رؤيته لا من خلال رؤية الفنان، فهو ليس المتحدث باسمه.

·   التفسير أساسه تقديم الناقد  للعمل الفني لا للفنان، وهدفه شرح العمل الفني ليفهمه الآخرون.

·      إمكانية تفسيره بعدة تفسيرات وتحميله بعدة مضامين.

 

الحكم  Judgement

يعتبر الحكم في النقد الفني النتيجة النهائية والمحصلة لما توصل إليه الناقد من خلال خطوات الوصف والتحليل والتفسير في عملية النقد، وهنا تطبق الطالبة مهارة التفكير التقييمي وإصدار حكم أو قرار حول قيمة أو نوع وسلامة شيء ما، أيضا التفكير الاختراقي يمر في هذه المرحلة في النقد الفني وهو أن هناك حل أخر وحقيقة أخرى وعلينا ان لا نتمسك بالحقيقة التي أمامنا .يجب أن نبحث عن الحقائق الجديدة (ما الذي لم نفعله ؟لماذا لم نفعله)  نخترق حدود المألوف.

 

ختاما:  ترى الكاتبة ضرورة تطبيق مهارات التفكير الناقد من خلال النقد الفني الذي يساهم في بناء شخصية الطالبة وتحقيق ذاتها عند الحوار والمناقشة في نقد الأعمال، وابتكار أساليب جديدة لتطبيق النقد والتذوق الفني داخل الصف، كما لا نغفل أهمية زيارة المعارض المدرسية والمحلية والعالمية لاكتساب خبرات فنية حول النقد الفني والرقي بمستوى التفكير الناقد بشكل عام .

 

 

المراجع

·        أبو راشد -عبد الله : التذوق والنقد الفني ، منشورات وزارة الثقافة ، دمشق ،  2000م

·        بكر – طارق: طبيعة النقد الفني المعاصر في الصحافة السعودية  ، رسالة ماجستير ، جامعة الملك سعود ، الرياض ،  السعودية ، 1422هـ

·        جروان-فتحي :تعليم التفكير مفاهيم وتطبيقات ,دار الكتاب الجامعي ,عمان 1999م

·        خليفة – عبد الكريم : أساليب تدريس التربية الفنية ، دار أسامة ، عمان 2005م

·        سعادة-جودت :تدريس مهارات التفكير ,دار الشروق للنشر والتوزيع ,رام الله 2008م

·        الشال-وآخرون ، محمود وآخرون : التذوق وتاريخ الفن ، دار العالم العربي للطباعة ، القاهرة  

·        عبيدات –ذوقان :الدماغ والتعليم والتفكير ,دار ديبونو للنشر والتوزيع ,عمان ,2005م

·        عزام - أبو العباس : التذوق والنقد الفني في الفنون التشكيلية ، الطبعة الأولى ، الرياض ، 1999

·        عطية – حسن محمد : التحليل الجمالي للفن ، عالم الكتب ، القاهرة ، 2003م

·        علي - احمد رفقي: التذوق والنقد الفني ، الطبعة الثانية ، الرياض ، 1998م

·        غراب-يوسف خليفة : المدخل للتذوق والنقد الفني ،دار أسامة للنشر والتوزيع، الطبعة الأولى ،الرياض،1991

·      المعاد – احمد  : دور النقد والتذوق الفني في إنماء الثقافة الفنية ضمن دروس التربية الفنية في مدارس التعليم العام في المرحلة المتوسطة ، رسالة ماجستير غير منشورة ، جامعة أم القرى السعودية   ، الرياض ، 1999م

 

·      مصطفي- ماجدة:فعالية برنامج مقترح لتنمية مهارات التفكير الناقد,لدي الطالب/المعلم بميدان التربية الفنية,  وأثرة على بعض نواتج العملية التعليمية لدى التلاميذ ،دراسة ،  الجمعية المصرية للمناهج وطرق التدريس.

 

معلومات عن الكاتب
Author: أ. ريمه بنت عبدالرحمن الموسى
مشرفة تدريب في إدارة التدريب التربوي بمنطقة الرياض، طالبة دكتوراه بقسم المناهج وطرق التدريس جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية