نصائح وأفكار

كيف تبدو القاعة الدراسية المثالية بالنسبة لك؟ لو سألت هذا السؤال قبل 10 أو 15 سنة لكانت الإجابة مقاعد مريحة وطاولات كبيرة وسبورة وربما في أفضل القاعات جهاز حاسوبي واحد فقط. 

زائرنــا الكريم، نأمل الاطلاع على قوانين رخصة المشاع الإبداعي لموقعنا (من هنـا) قبل النسخ أو النقل

 

أما عندما نفكر في القاعات الدراسية المثالية للوقت الحالي فالوضع مختلف وبشكل كبير فنحن نفكر في غرفة مجهزة بعدة وعتاد الكتروني بدءاً من أجهزة العرض والسبورات أو المنصات التفاعلية وكذلك الأجهزة اللوحية.

فمن الممكن أن تستخدم هذه الأجهزة كأدوات مساعدة للتعلم كما يمكن لهذه الأدوات التقنية أن تكون مفيدة جداً لجعل مكان التعلم أكثر جذباً وإثارة للاهتمام.

 

في هذا الموضوع سنذكر أهم الأجهزة التقنية التي قد تفيد كل مدرب أو معلم والتي قد يكون اقتنائها ممكنناً، لن أتطرق لأسماء شركات لكي لا يكون الموضوع دعائي بحت ولكني سأذكر التقنيات والتي تتوفر بأنواع متعددة من شركات مختلفة وفي متاجر شهيرة:

 

 

السبورة التفاعلية (  (Interactive Board:

اعتقد أن العديد من القاعات الدراسية تحتوي على سبورات تفاعلية لكنها قد لا تستخدم استخداماً أمثل لتحقيق الأهداف المرجوة منها، فمن أهم فوائدها زيادة إشراك الطالب في العملية التعليمية وتحسين نتائج التعلم، فقد أظهرت إحدى الدراسات التي اجريت على احدى المدارس الابتدائية أن التحصيل العلمي للطلاب الذين استخدمت معهم السبورات التفاعلية ازداد بشكل واضح خصوصاً في مادتي الرياضيات والعلوم.

 

وللسبورة أنواع عديدة حسب المواصفات أو المميزات التي تمتاز بها، فبعضها تمتاز بخاصية اللمس المتعدد (Multi-touch) وبعضها تقبل الكتابة بالأصابع أو بأقلام خاصة.

 كما أن لكل سبورة برنامج خاص يثُبت على جهاز الحاسب الموصل بها فيستطيع المعلم الاستفادة منه بإدراج بعض الصور والمصادر التعليمية المتوفرة في البرنامج، وأيضاً تستطيع حفظ كل ماكُتب على اللوح وارساله للطلاب مثلاُ أو رفعه على أحد المواقع أو حتى الاحتفاظ به كمرجع.

 

 

 

البروجكتور التفاعلي (Interactive Projector) :

هو بروجكتور من نوع خاص يقوم بتحويل أي سطح كان لسطح يتفاعل باللمس، فهو مزود بقلم خاص للكتابة على السطح كما أن بعض الأنواع تقبل الكتابة بأصابع اليد، ويتميز هذا النوع من البروجكتورات بخاصية (Ultra-Short-throw) أي انه لا يستلزم ابعاد البروجكتور الى الخلف لتظهر الصورة بشكل كامل.

                                                       صورة توضح الفروقات بين أنواع أجهزة العرض

 

 

 

حول حائطك الى لوح تفاعلي: 

 

هناك العديد من الشركات التي صنّعت أجهزة صغيرة سهلة الحمل مزودة بحساسات تحول أي سطح كان الى سطح تفاعلي، كل ماعليك هو توصيلها بجهاز الحاسب الآلي وجهاز العرض (بروجكتور من نوع عادي) سواء عن طريق الكيبل أو البلوتوث حسب نوع الجهاز ومواصفاته.

 

 

 

 

جهاز التحكم بالعرض التقديمي (Presentation Remote):

 

أكثر مايُشغل الأستاذ أثناء عرض الدرس عملية التنقل بين شرائح العرض التقديمي فهي تلزمه بالذهاب الى جهاز الحاسب للانتقال للشريحة التالية ولكن هذا الجهاز يوفر لك التنقل عن بعد بين الشرائح، وذلك عن طريق تثبيت قطعة صغيرة في جهاز الحاسب تقوم بالتقاط الأشارة من جهاز التحكم.

 

 

 

 

معلومات عن الكاتب
ابتهال العقيـّـل
Author: ابتهال العقيـّـل
المؤسسة والمشرفة على موقع التعليم خارج الصندوق، مدربة معتمدة ومتخصصة في التعلم الالكتروني، شاركت في تحكيم العديد من المسابقات في نفس المجال، مهتمة بتقنيات التعليم، تسعى للمساهمة بنشر المعرفة وإثراء المحتوى العربي.
مقالات اخرى للكاتب