نصائح وأفكار

تحدثنا في مقال سابق عن أهمية التخطيط والإعداد الجيد والدقيق للعملية التعليمية، من أجل ضمان نجاح ما نَصْبوا إليه. وبدأنا الحديث بشيء من التفصيل حول عملية التحليل وتحديداً تحليل المتعلم، واستكمالاً لما سابق نكمل الحديث في هذا الجزء بإذن الله حول صفات المتعلمين وخصائصهم.

قد يبدو سؤال غريباً نوعاً ما، ولكن تحليل الطلاب يُعد مرحلة مهمة وأساسية في أي عملية تعليمية. ومما لاشك فيه أن كل عمل ناجح يجب أن يبدأ بالتخطيط، وبدونه يخضع العمل للعشوائية والاحتمالية التي قد تُفِقد العمل جودته وتستهلك الكثير من الوقت وقد تُدخلنا في دائرة من الأخطاء.

لكل من يبحث عن تطبيقات لجذب الطلاب وزيادة تفاعلهم داخل الفصل الدراسي، فيما يلي مجموعة من التطبيقات التي ستساعد على ذلك بكل تأكيد:

كيف تسير خطتك لبدء العام الجديد.؟ اقترب اليوم الأول من الدراسة وليس لديك فكرة لما يفترض القيام به.. هل أنت مستعد لمواجهة هذا اليوم؟

يقول أحد خبراء التربية أن من أهم عوامل نجاح عامك الدراسي هو التخطيط.. وليس فقط في ابتكار طرق التدريس أو الوسائل التعليمية الجديدة..

مقاطع الفيديو قد تكون وسيلة رائعة وفعّالة إذا تم توظيفها بشكل جيد ومدروس خاصة عندما تُستخدم جنباً إلى جنب مع أساليب وتقنيات تعليمية اخرى، صحيح أنها قد تضع المتعلم في دور سلبي مؤقت لأنها قد تفتقر إلى التفاعل لكنها من جهة اخرى قد تُثير المناقشات وتدعو المتعلم للتحليل والتفكير كما أنها من أقوى المحفزات البصرية لأن المعلومات المتلقاة عن طريقها أسرع استيعاباً.

كمدربة في مجال التعلم الالكتروني فإنه كثيراً ما تستوقفني بعض النقاشات مع تربويات رائعات في مختلف المؤسسات التعليمية حول أمور عدة في مجاليّ التعليم والتعلم الالكتروني.