مفاهيم وأدوات

يدرج كثيراً استخدام مصطلح "تكنولوجيا" بين فئات المجتمع كافة، سواءً على النطاق الأكاديمي أو الطبي أو الإعلامي أو حتى في مجال الترفيه والتسلية. ولكن !.. هل سبق أن سمعتم بالتكنولوجيا المساعدة؟! إذا بدا لكم هذا المصطلح وكأنه غريباً، فدعوني أقدم لكم نبذة مبسطة عنه.

زائرنــا الكريم، نأمل الاطلاع على قوانين رخصة المشاع الإبداعي لموقعنا (من هنـا) قبل النسخ أو النقل

 

ماذا نقصد بالتكنولوجيا المساعدة ؟!

هي أي أداة أو جهاز أو نظام متكامل، سواء كان منتج تجاري، أو منتج معدل، أو مطور، أو مخصص، يستخدم لزيادة القدرات الوظيفية للأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة أو المحافظة عليها أو تحسينها.

أي أن مصطلح التكنولوجيا المساعدة يهتم بعمليتين أساسيتين:

 

  • توفير الأداة أو الوسيلة أو النظام أو المنتج من أجل تحسين القدرات الوظيفية للأفراد ذوي الإعاقة أو المحافظة عليها.
  • تقديم المساعدة اللازمة لهؤلاء الأفراد من أجل اختيار أو اقتناء أو استخدام وسائل التكنولوجيا المساعدة.

 

تعتبر التكنولوجيا المساعدة هامّة جداً لذوي الاحتياجات الخاصة في بيئة التعلم على مختلف فئاتهم، فهي إما أن تساعدهم على التعلم وتحسن من أدائهم عندما يكون هناك قصور في أحد وظائف الجسم لدى المتعلم، سواء كان قصور فكري أو عضوي، كأن نستخدم برمجيات تعليمية مخصصة تساعد ذوي صعوبات التعلم على التحسن في العمليات الحسابية أو القراءة أو الكتابة.

 

في المقابل يمكن أن تأتي كأداة تعويض لبعض حالات العجز التام، كأن نستخدم القارئ الصوتي لفاقدي البصر.

 

كيف يمكن أن ندمج التكنولوجيا المساعدة في بيئة التعلم ؟

بطبيعة الحال تنطبق المعايير الأساسية اللازمة لاختيار التكنولوجيا بشكلٍ عام على التكنولوجيا المساعدة. لذا فإنه قبل اختيار التكنولوجيا المساعدة ودمجها يجب أن نراعي الأمور التالية:

  • مراعاة الفئة المستهدفة واحتياجاتها، وتحديد الأهداف المرجوة من دمج التكنولوجيا المساعدة.
  • الوعي التام بالمحتوى العلمي، ومدى مناسبة التكنولوجيا المساعدة له.
  • أن يكون المعلم على دراية كافية وخبرة بالاستراتجيات وطرق التدريس المختلفة، لأنها أساس العملية التعليمية وليست التكنولوجيا المساعدة..!
  • مقابلة الوقت والجهد والتكلفة من وراء دمج التكنولوجيا مع نتائجها، وطرح السؤال: هل العائد من دمج التكنولوجيا المساعدة في بيئة التعلم يستحق هذا الجهد والتكلفة؟!
  • تحديد الأهداف السلوكية التي يجب على المتعلم بلوغها وأساليب التقييم الجديدة بعد دمج التكنولوجيا المساعدة.
  • تصميم استراتيجيات وخطوات محددة لدمج التكنولوجيا.
  • تحضير البيئة التعليمية، حتى تعمل التكنولوجيا المساعدة على أكمل وجه.
  • التقييم والتنقيح.

 

 

أمثلة على تكنولوجيا مساعدة:

Tobii Eye Tracker:

تمكن هذه الأداة أصحاب الإعاقة البدنية من التحكم في أجهزة الكمبيوتر أو الأجهزة اللوحية عبر حركة العين.

 

Dynavox:

أداة تواصل وتخاطب لذوي الإعاقة الجسدية والفكرية واللغوية، يمكن من خلاله ترجمة نظرات العين إلى لغة منطوقة عبر جهاز لوحي، كذلك وفر الجهاز مؤخراً إمكانية كتابة الرسائل الإلكترونية والنصية.

 

 

FingerReader:

جهاز مزود بكاميرا يقرأ النص للمكفوفين.

 

أخيراً نؤكد على أن استخدام التكنولوجيا ليس هو الهدف المنشود، بل يجب أن تكون ذات تأثير واضح في سد عجز أو نقص، وأن تلائم حالات وخصائص مستخدميها، وكذلك المحتوى التعليمي. مع الانتباه إلى أنه في كثير من الأحيان قد تكون التكنولوجيا عامل مشتت للانتباه إن لم يتم اختيارها بدقة وعناية!. كما يجب معرفة كافة خصائصها من أجل استخدامها على الوجه الأمثل الذي يضمن تعزيز قدرات المتعلم على التعلم، وإعانته على النشاط والمشاركة، والمساهمة بشكل فعّال في تحسين جودة التعليم. والأهم من هذا كله يجب التأكيد على ضرورة اقتناع المتعلم على استخدام هذه التكنولوجيا، ومشاركته في عملية اتخاذ القرار الخاص باختيار واستخدام التكنولوجيا المساعدة، والتأكد من قدرته على استخدامها، عبر التأهيل اللازم والتدريب.

 

 

 

المراجع:

الببلاوي، إيهاب عبدالعزيز وأحمد، ياسر سعد.(2010).التقنيات التعليمية المساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة.الرياض : دار الزهراء.

الفايز، فايزة فايز.(2010).مراكز مصادر التعلم والتكنولوجيا المساعدة للأطفال ذوي الإعاقة السمعية. القاهرة: دار الفكر العربي.

مرزوق، سماح عبدالفتاح.(2010).تكنولوجيا التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة. عمّان: دار المسيرة

المليجي، رفعت محمد.(2007).تصميم بيئة تعلم فعّالة واستراتيجيات تعليمية معاصرة للتلاميذ ذوي الإعاقات السمعية والبصرية. بحث مقدم إلى المؤتمر العلمي التاسع عشر حول تطوير مناهج التعليم في ضوء معايير الجودة. مصر, مج 3, ص ص 997 - 1022.

Roblyer, Margaret and Doering, Aaron,(2010).Integration Educational Technology into Teaching. USA: Pearson Education.

 

 

معلومات عن الكاتب
أ. نجلاء الـثميري
Author: أ. نجلاء الـثميري
ماجستير تقنيات تعليم، بكالوريس في الحاسب الآلي، عضوة في مجموعة نون العلمية، مهتمة بتطوير التعليم وإثراء المحتوى العربي، هاوية لتصميم الانفوجرافيك.
مقالات اخرى للكاتب