مفاهيم وأدوات

استكمالاً لمقالنا السابق، نتحدث اليوم عن بناء المقررات الإلكترونية، معاييرها، مراحل بنائها، وبرامج التصميم الخاصة ببناء المقررات الإلكترونية.

زائرنــا الكريم، نأمل الاطلاع على قوانين رخصة المشاع الإبداعي لموقعنا (من هنـا) قبل النسخ أو النقل

 

المعايير العامة للمقرر الإلكتروني:

  • إتباع التسلسل الهرمي: موضوع رئيسي ، موضوعي فرعي .. الخ
  • السماح للمتعلم من التنقل بحرية داخل المقرر
  • احتواءه على خاصية " المساعدة " حول كيفية استخدام المقرر
  • القدرة على تحديد مدى تقدم الطالب
  • أن يصمم على مقياس دقة شاشة 800*1024 بكسل
  • أن يحتوي كل مستوى على نص ترحيبي
  • أن يحتوي على أرقام الصفحات ( صفحة 5 من 30 )
  • أن يحتوي كل مستوى على ملخص لمحتواه
  • عدم افتراض أن المتعلم سوف يتبع ترتيب معين في التنقل بين الدروس، لذا إذا كان الدرس يتطلب معلومات سابقة يجب كتابة ملخص عنها
  • أن لا يحتوي العنوان على أكثر من مفهوم
  • عند استخدام صوت، يجب توفير نص حرفي مصاحب للصوت
  • توفير المعلومات للمتعلمين في أقل عدد من الخطوات، وأقصر وقت ممكن
  • استخدام الرسوم التوضيحية بقدر الإمكان لتوضيح المفاهيم المعقدة
  • استخدام الرسوم والصور لإثارة الانتباه البصري

 

 

معايير بناء المقرر الإلكتروني:

أولاً: المرجعية: ذكر المراجع والمصادر التي استخدمت في بناء محتوى المقرر، فريق العمل، المؤلفين.

ثانياً: معلومات عامة عن المقرر: ملخص عن المقرر، أهدافه، متطلباته، احتوائه على خريطة توضح جميع أجزاء المقرر.

ثالثاً: المحتوى: أي المادة العلمية على أن يكون محتواها مرتبطاً بالأهداف، بحيث يغطي كافه الأهداف والأفكار والمفاهيم والسلوكيات المتضمنة، مراعاة الترابط والتكامل، وكذلك التنظيم والتسلسل المنطقي، ولا ننسى سلامته من الناحية العلمية واللغوية، ومن الضروري أيضاً تجزئته إلى وحدات صغيرة. 

رابعاً: تصميم الوسائل المتعددة:

أ- معايير النصوص: الوضوح، استخدام ثلاثة أنماط من الخطوط وثلاثة أحجام كحد أقصي، خطوط سهلة القراءة ومريحة للعين، حجم خط العناوين الرئيسية أكبر من الفرعية، تباين لون خط النصوص مع لون الخلفية، صحة علامات الترقيم، تتبع نظام واحد في الكتابة .

ب- معايير الصور والرسوم الثابتة: تعبر عن المحتوى، واضحة وبسيطة، تجنب استخدام الصور المزدحمة بالتفاصيل، تتسم بالواقعية، عدم المبالغة في استخدامها، التوازن بين الصور والنصوص، وضع الصورة داخل إطار . 

ج- معايير مرتبطة بلقطات الفيديو والرسوم المتحركة: المدة قصيرة لا تزيد عن ٢٥ ٣٠ ثانية، ذات صلة بالمحتوى، تمكن المتعلم من الإيقاف والإعادة، تجنب احتواء الشاشة على أكثر من فيديو، الإقلال منها قدر الإمكان لأنها تسبب بطء تحميل المقرر، الوضوح . 

د- معايير الصوت: الوضوح، التناسب، تزامن الصوت مع النصوص المكتوب، قدره المتعلم على التحكم، عدم وجود صدى، المؤثرات الصوتية طبيعية، تناسب سرعة الصوت، اختلاف صوت التعزيز السلبي عن التعزيز الإيجابي.

خامساً: تصميم أدوات التصفح في المقرر : أن تكون الأدوات بسيطة وسهلة للتنقل بين عناصر المحتوى، ثبات موضع أدوات التصفح داخل صفحات المقرر، احتواء جميع الصفحات علي زر العودة إلي الصفحة الرئيسية، استخدام أسهم لليمين واليسار للتنقل بين الصفحات، استخدام أدوات تصفح رسومية مثل الأيقونات، بساطه أدوات التصفح و ملائمتها لخصائص المتعلمين، تجمع أزرار التصفح في شريط أفقي أسفل الشاشة، إمكانية استخدم فهرس المحتويات وقوائم الاختيار كارتباطات تشعبية للتنقل 

سادساً: تصميم الروابط: اشتمال المقرر علي روابط لمصادر تعلم مناسبة، تميز الرابط بلون مختلف، روابط صحيحة، تغير لون الرابط التي تم استخدامها من قبل، المعلومات في موقع الارتباط صحيحة، تقديم رابط خاص لموقع المؤسسة التعليمية التي قامت بنشر المقرر. 

سابعاً: الموضوعية: خلوه من التعصب لجنس أو ديانة أو عرق، عدم التحيز في المصادر، خلوه من الإعلانات، احتوائه على اختبارات موضوعيه ذاتية، تصحيح فوري. 

ثامناً: الاتساق: استخدام نفس تصميم الصفحات للمقرر كامل، توحيد أسلوب الصياغة، توحيد أحجام وأماكن عرض العناصر. 

تاسعاً: إمكانية الوصول: وضوح وظائف الأيقونات والأزرار، ربط كل صفحة بسابقتها وببداية الوحدة وبداية المقرر، وجود فهرس لعرض الكلمات الرئيسية أو الموضوعات، توفير محركات بحث داخل المقرر. 

عاشراً: المساعدة والتوجيه: إرشادات وتعليمات واضحة وسهلة للتعامل مع المقرر، تقديم توجيها أو تلميحا نصيا عند حدوث خطا من المتعلم. 

الحادي عشر: التفاعلية والتحكم التعليمي: بداية المقرر بعبارات ترحيبية، إمكانية الاختيار بين أنماط مختلفة من التفاعل، تزويد المقرر بوسيلة تفاعل لتلقي استفسارات الطلاب وإمكانية التواصل بين المعلم وطلابه، تزويد المقرر بأزرار تحكم، توفير الوقت الكافي للمتعلم ليعطي استجابته

الثاني عشر: الدقة: تحديد المقرر بدقه للأنشطة، خلوه من أخطاء التشغيل والاستخدام، خلو المقرر من أخطاء التصميم والبرمجة، الدقة في اختيار الرسوم والأصوات ولقطات الفيديو، وجود مراجع ومصادر يمكن الرجوع إليها للتحقق من صحة المقرر.

الثالث عشر: الأمان: آمنه لا تسبب مشاكل لنظام التشغيل أو المتصفح، خلوه من الفيروسات. 

الرابع عشر: الحداثة والمعاصرة: مراعاة الحداثة و تحديد آخر تحديث للمقرر، مصادر التعلم المستخدمة من روابط وكتب ومواقع علميه حديثه ومعاصره، التحقق من صلاحية الروابط وما إن انتهت صلاحية بعضها أو تحركت. 

الخامس عشر: التكلفة: تتناسب تكلفة تصميم ونشر المقرر مع العائد التعليمي، عدم وجود مقابل مادي لاستخدام المقرر، الحصول علي المواقع والمصادر العلمية المرتبطة بالمقرر مجانا، إمكانية تحميل مراجع مجانية وبرامج مساعده تحتاجها ملفات المقرر للتشغيل.

 

 

المراحل التي يمر بها المقرر الإلكتروني:

يمر المقرر الإلكتروني بعدة مراحل حتى يظهر بشكله النهائي، يتبع معظم مصممي التعليم ما يعرف بالنموذج العام لتصميم التعليم والذي يُعد أسلوباً نظامياً لعملية تصميم التعليم، يُزود المصمم بإطار إجرائي يضمن أن تكون المنتجات التعليمية ذات فاعلية وكفاءة في تحقيق الأهداف.

 

يتكون النموذج العام لتصميم التعليم ((ADDIE Model من خمس مراحل رئيسة يستمد النموذج اسمه منها، وهي كالآتي:

التحليل: يشمل تحديد مشكلات التعلم، الأهداف، خصائص واحتياجات المتعلمين، وإمكاناتهم الحالية، كذلك تحديد خصائص بيئة التعلم، ومعوقاتها، وطرق التوصيل، والجدول الزمني.

التصميم: عملية منهجية لتحديد أهداف التعلم بدقة، وتحديد المحتوى والتدريبات، وأدوات التقويم، والسيناريوهات والنماذج الأولية، وتصميم الرسومات، وواجهات الاستخدام.

التطوير: مرحلة الإنتاج الفعلي لمواد ومحتوى التعلم من السيناريوهات، وواجهات الاستخدام الرسومية، والوسائط المتعددة، وأدوات القياس، ويتم فيها إنتاج خطة عمل مفصلة توضح خطوات تنفيذ عملية التعلم خطوة بخطوة، وتحديد مسؤوليات فريق العمل، والجداول الزمنية للتنفيذ، بحيث يتم خلال هذه المرحلة جميع وتجهزي جميع عناصر الصوت والفيديو والنصوص المستخدمة في التصميم، ويتم تجهيز المنتج النهائي، للاختبار ثم الاستخدام.

التنفيذ: وضع المخطط الذي تم تصميمه سابقاً في وضع التنفيذ، حيث يتم توصيل مواد التعلم إلى الطلاب، واتباع جدول زمني للتنفيذ، وتهيئة بيئة التعلم بتدريب الطلاب والمعملين على استخدام النظام.

التقويم: عملية منهجية لتحديد مدى كفاءة وجودة التصميم التعليمي، وهو عملية ملازمة لجميع مراحل التصميم، وهو على جزأين:

  • تصميم تكويني: وهو جزء من كل مرحلة من مراحل التصميم.
  • التقويم التجميعي: يتم بعد انتهاء التنفيذ لتحديد مستوى ومدى فاعلية التصميم، حيث يقيس مستوى المتعلمين بعد الانتهاء من عملية التعلم، وتحليل ما تم تنفيذه وتقديم تغذية راجعة.

 

 

وأخيراً نتطرق إلى برامج تصميم المقررات الإلكترونية:

تصميم المقررات الإلكترونية يحتاج إلى برامج أو أدوات تسمى أدوات التأليف Authoring Tools والتي تستخدم لتصميم المقررات التي يتم عرضها بواسطة أجهزة الحاسب (غير معتمدة على الانترنت) وكذلك التي يتم عرضها من خلال مواقع الانترنت (المعتمدة على الانترنت)، مثل : Raptivity- Adobe Captivate - Macromedia Authorware - Articulate Presenter

كما ظهرت منذ فترة طويلة أنظمة على الانترنت تُمكن من تصميم المقررات وتسمى أنظمة إدارة التعلم Learning Management System LMS والتي تتيح تصميم المقررات وعرضها وإدارتها بكل سهولة، مثل: 

منها المفتوح مثل: Moodle- CourseSites by Blackboard – Dokeos –eFront- Schoology-Edmodo

ومنها المغلق مثل: Blackboard – Litmos – absorb lms

كما نحتاج إلى برامج اخرى مساندة:

تحرير الصور مثل: فوتوشوب

تحرير الصوت مثل: Adobe Audition

تحرير الفيديو مثل: موفي ميكر

 

 

المراجع:

أولاً: المراجع العربية:

أبو عظمة، نجيب وهنداوي، أسامة ومحمود، ابراهيم.(2012).أثر برنامج تدريبي مقترح لتنمية مهارات تصميم وإنتاج المقررات الإلكترونية لدى أعضاء هيئة التدريس بجامعة طيبة.المدينة المنورة .

إطميزي جميل.(2009).إطار عمل مرن لتقييم محتويات وأنشطة المقررات الإلكترونية المساندة والمدمجة في الجامعات العربية.

Cybrarians journal.العدد 19.

التركي، عثمان.(2010).متطلبات استخدام التعليم الإلكتروني في كليات جامعة الملك سعود من وجهة نظر أعضاء هيئة

التدريس.مجلة العلوم التربوية والنفسية.11(1)،151-174.

زناتي، النميري، والتلباني، محمد وعقل، سمير ومصطفى، أشرف.(2010).إعداد مقررات المستوى الأول بكلية الحاسب والمعلومات

باستخدام التعلم الإلكتروني في ضوء معايير ضمان الجودة.

يوسف، يسرية وسالم، هيام.(2011).تصميم مقرر إلكتروني وأثره على تنمية بعض المهارات الحياتية لدى طلاب الاقتصاد المنزلي

واتجاهاتهم نحو المقررات الإلكترونية.المنصورة، مصر .

جامعة أم القرى (ب.ت.). المقرر الإلكتروني. استرجع في مارس 22، 2015، من https://uqu.edu.sa/page/ar/94510

 

ثانياً: المراجع الأجنبية:

 

Anonymous (unknown). e-Courseware Development Standards.

Ghidrarini, Beatrice (2011). E-learning methodologies: A Guide for designing and developing e-learning courses.

Ganci, Joe (2011). Seven Top Authoring Tools. Retrieved March 22, 2015, from http://www.learningsolutionsmag.com/articles/768/seven-top-authoring-tools

Medved, Jp (2013). The Top 8 Free/Open Source LMSs. Capterra. Retrieved March 22, 2015, from http://blog.capterra.com/top-8-freeopen-source-lmss

 

 

معلومات عن الكاتب
أ. نجلاء الـثميري
Author: أ. نجلاء الـثميري
ماجستير تقنيات تعليم، بكالوريس في الحاسب الآلي، عضوة في مجموعة نون العلمية، مهتمة بتطوير التعليم وإثراء المحتوى العربي، هاوية لتصميم الانفوجرافيك.
مقالات اخرى للكاتب