مفاهيم وأدوات

الاعتراف بالمشكلة هو أول خطوة لحلها وعلينا الاعتراف أنَّ مدارسنا غالباً أصبحت مكاناً طارداً لا جاذباً للطالب، الدليل هو الفرح الشديد عند حلول سوء أحوال جوية لما يتبعها من إجازة دراسية فالطالب يتمنى الهروب من المدرسة ولو كان في أي الظروف، ويشعر بسعادة غامرة في يوم الإجازة المنتظر، من أجل ذلك يجب علينا أن نسأل أنفسنا نحن كتربويين: ما سبب عزوف عدد كبير من أبنائنا الطلبة عن التعليم ؟!.

قامت  جين هارت الخبيرة والكاتبة في مجالي التعلم الاجتماعي والتعاون الاجتماعي بنشر نتائج التصويت لأفضل 100 أداة في التعلم الالكتروني خلال عام 2014م، وهو أمر تقوم بعمله سنوياً وذلك بطرح تصويت متاح للجميع من تربويين ومعلمين في جميع أنحاء العالم لاختيار أفضل 100 أداة في التعلم الالكتروني ثم فرز واعلان النتائج وطرحها نهاية كل عام.

استكمالاً لمقالنا السابق، نتحدث اليوم عن بناء المقررات الإلكترونية، معاييرها، مراحل بنائها، وبرامج التصميم الخاصة ببناء المقررات الإلكترونية.

لعلنا نستهل هذا المقال بإعطاء تعريف بسيط لمفهوم المقررات الإلكترونية والتي تشير إلى المقررات القائمة على التكامل بين المادة التعليمية وتكنولوجيا التعليم الإلكتروني في تصميمها، وإنشائها، وتطبيقها، وتقويمها، ويدرس الطالب محتوياتها تكنولوجياً وتفاعلياً مع عضو هيئة التدريس في أي وقت وأي مكان يريد.

يدرج كثيراً استخدام مصطلح "تكنولوجيا" بين فئات المجتمع كافة، سواءً على النطاق الأكاديمي أو الطبي أو الإعلامي أو حتى في مجال الترفيه والتسلية. ولكن !.. هل سبق أن سمعتم بالتكنولوجيا المساعدة؟! إذا بدا لكم هذا المصطلح وكأنه غريباً، فدعوني أقدم لكم نبذة مبسطة عنه.

الانتقال إلى سحابة عادة ما يعني الابتعاد عن نموذج النفقات المادية، ويعتبر استخدام الحوسبة السحابية الخيار الأرخص للمدارس التي تواجه انخفاضاً في التمويل، ولهذا لا يزال لديها الفرصة للاستثمار في التكنولوجيا لتحسين مستويات التعلم.